الأحد، 6 سبتمبر، 2009

فضل قراءة سورة الشرح

بسم الله الرحمن الرحيم
.
عن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم: " مَنْ قرأَ ألمْ نشرحْ فكأنَّما جاءَنِي وأنَا مغتمٌّ ففرجَ عَنِّي ".
.
 إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم/ ابو السعود 
.
...................................
.
خرج أبو يعلى وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن حبان وابن مردويه وأبو نعيم في الدلائل عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أتاني جبريل فقال: إن ربك يقول: تدري كيف رفعت ذكرك؟ قلت: الله أعلم. قال: إذا ذكرت ذكرت معي ".
.
أخرج أبو نعيم في الدلائل عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لما فرغت من أمر السموات والأرض قلت يا رب: إنه لم يكن نبي قبلي إلا وقد كرّمته، اتخذت إبراهيم خليلاً، وموسى كليماً، وسخرت لداود الجبال ولسليمان الريح والشياطين، وأحييت لعيسى الموتى، فما جعلت لي؟ قال: أو ليس قد أعطيتك أفضل من ذلك كله؟ أن لا أذكر إلا ذكرت معي، وجعلت صدور أمتك أناجيل يقرؤون القرآن ظاهراً، ولم أعطها أمة، وأعطيتك كنزاً من كنوز عرشي: لا حول ولا قوّة إلا بالله ".
.
أخرج عبد بن حميد وابن جرير وابن مردويه عن الحسن قال: لما نزلت هذه الآية { إن مع العسر يسراً } قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ابشروا أتاكم اليسر، لن يغلب عسر يسرين ".
.
أخرج الطبراني وابن مردويه بسند ضعيف عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لوكان العسر في حجر لدخل عليه اليسر حتى يخرجه، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم { إن مع العسر يسراً } ".
.
 الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي 
.