الأحد، 6 سبتمبر، 2009

فضل قراءة سورة الزلزلة

بسم الله الرحمن الرحيم
.
رُوِيَ عنِ النبـيِّ صلى الله عليه وسلم: " أنها تشهدُ على كُلِّ أحدٍ بما عَمِلَ عَلى ظَهرِهَا "
.
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"من قرأ سورة إذا زلزلت أربع مرات كان كمن قرأ القرآن كله". والله أعلم
.
 إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم/ ابو السعود 
.
............................
.
أخرج أحمد وأبو داود والنسائي والحاكم وصححه وابن مردويه والبيهقي في شعب الإِيمان عن عبد الله بن عمرو قال: " أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: اقرئني يا رسول الله قال له: اقرأ ثلاثاً من ذوات الراء فقال له الرجل: كبر سني واشتد قلبي وغلظ لساني. قال: اقرأ ثلاثاً من ذوات حم. فقال مثل مقالته الأولى، فقال: اقرأ ثلاثاً من المسبحات. فقال مثل مقالته، ولكن اقرئني يا رسول الله سورة جامعة فأقرأه { إذا زلزلت الأرض زلزالها } حتى فرغ منها. قال الرجل: والذين بعثك بالحق لا أزيد عليها، ثم أدبر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفلح الرويجل أفلح الرويجل ".
.
أخرج الترمذي وابن مردويه والبيهقي عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قرأ { إذا زلزلت } عدلت له بنصف القرآن، ومن قرأ { قل هو الله أحد } [الإِخلاص] عدلت له بثلث القرآن، ومن قرأ { قل يا أيها الكافرون } [الكافرون: 1] عدلت له بربع القرآن ".
.
أخرج أحمد وعبد بن حميد والترمذي وصححه والنسائي وابن جرير وابن المنذر والحاكم وصححه وابن مردويه والبيهقي في شعب الإِيمان عن أبي هريرة قال: " قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية { يومئذ تحدث أخبارها } قال: " أتدرون ما أخبارها؟قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: فإن أخبارها أن تشهد على كل عبد أو أمة بما عمل على ظهرها، تقول: عمل كذا وكذا في يوم كذا وكذا فهذه أخبارها " ".
.
أخرج ابن أبي الدنيا في كتاب البكاء وابن جرير والطبراني وابن مردويه والبيهقي في شعب الإِيمان عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: " أنزلت { إذا زلزلت الأرض زلزالها } وأبو بكر الصديق رضي الله عنه قاعد، فبكى فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما يبكيك يا أبا بكر؟ " قال: تبكيني هذه السورة. فقال: " لولا أنكم تخطئون وتذنبون فيغفر لكم لخلق الله أمة يخطئون ويذنبون فيغفر لهم " ".
.
أخرج ابن أبي حاتم عن أبي سعيد الخدري قال: " لما أنزلت هذه الآية { فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره } قلت: يا رسول الله إني لراء عملي؟ قال: نعم. قلت: تلك الكبار الكبار؟ قال: نعم. قلت: الصغار الصغار. قال: نعم. قلت: واثكل أمي. قال: أبشر يا أبا سعيد فإن الحسنة بعشر أمثالها يعني إلى سبعمائة ضعف، والله يضاعف لمن يشاء والسيئة بمثلها أو يعفو الله، ولن ينجو أحد منك بعمله. قلت: ولا أنت يا نبي الله؟ قال: ولا أنا الا أن يتغمدني الله منه بالرحمة ".
.
أخرج ابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اعلموا أن الجنة والنار أقرب إلى أحدكم من شراك نعله من يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ".
.
أخرج ابن مردويه عن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " اتقو النار ولو بشق تمرة " ثم قرأت { فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره }.
.
أخرج الزجاجي في أماليه عن أنس بن مالك " أن سائلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأعطاه تمرة فقال السائل: نبي من الأنبياء يتصدق بتمرة. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " أما علمت أن فيها مثاقيل ذر كثير " ".
.
أخرج الحسين بن سفيان في مسنده وأبو نعيم في الحلية عن شداد بن أوس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أيها الناس إن الدنيا عرض حاضر يأكل منه البر والفاجر، وإن الآخرة وعد صادق يحكم فيها ملك قادر، يحق فيها الحق ويبطل الباطل أيها الناس كونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن كل أم يتبعها ولدها. اعملوا وأنتم من الله على حذر، واعلموا أنكم معروضون على أعمالكم، وأنكم ملاقو الله لا بد منه { فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره } ".
.
أخرج مالك والبخاري وأحمد ومسلم والنسائي وابن ماجة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الخيل لثلاثة: لرجل أجر ولرجل ستر وعلى رجل وزر " الحديث. قال: وسئل عن الحمر فقال: " ما نزل عليّ فيها إلا هذه الآية الجامعة الفاذة { فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره } ".
.
 الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي 
.